ترجمات

واشنطن بوست: نتنياهو يجلب حقائب الغسيل المتسخة لتنظيفها في البيت الأبيض

ترجمة الهدهد

نقلت الصحيفة عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن الزوجين نتنياهو استخدما خدمات التنظيف في دار الضيافة الرسمية: “إنهما الوحيدان اللذان استخدما هذه الخدمة بالفعل”. السفارة الإسرائيلية في واشنطن: “اتهامات لا أساس لها”. مصدر مقرب من نتنياهو: “إعادة تدوير القذف”
نشرت صحيفة واشنطن بوست الليلة الماضية (الأربعاء) شهادات من مسؤولي إدارة ترامب وأوباما، أنه اعتاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إحضار حقائب معه في زياراته الى واشنطن المحملة بالغسيل المتسخ لتنظيفها من قبل الموظفين في بلير هاوس – دار الضيافة الرسمية في البيت الأبيض. الخدمة نفسها تقدم مجانا للزعماء الذين يزورون واشنطن ، لكن معظمهم لا يستخدمها ، على عكس الزوجين نتنياهو ، بحسب المصادر المذكورة في المقال.
وقال أحد المصادر التي نقل عنها المقال إن “رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته هما الوحيدان اللذان استخدما هذه الخدمة بالفعل من بين جميع رؤساء العالم، وجلبوا كميات كبيرة من الغسيل”.
ورفضت السفارة الإسرائيلية في واشنطن المزاعم ، مشيرة إلى أنها محاولة فاشلة لتقويض تحقيق اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين في البيت الأبيض الأسبوع الماضي:
وقالت السفارة أيضًا إنه على الرغم من المزاعم ، فإن كمية الملابس التي أحضرها رئيس الوزراء لصالح التنظيف في رحلته الأخيرة إلى الولايات المتحدة كانت متواضعة للغاية ، كما ذكروا أن الزوجين نتنياهو لم يستخدموا خدمات التنظيف الجاف على الإطلاق ، وفقط احضروا البيجامة وكذلك إحدى بدلاته المطلوبة للكي مع لباس زوجته.
ونقل عن مصدر آخر تأكيده أنه خلال زيارته الأخيرة لم يحضر نتنياهو كميات كبيرة من الملابس للغسيل على عكس رحلاته السابقة.
كما نفى مصدر مقرب من نتنياهو المزاعم: “هذه إعادة تدوير للتشهير والقذف الكاذب والمجهول من أرشيف وسائل الإعلام الإسرائيلية من أجل تشويه اتفاقات السلام التاريخية التي قدمها رئيس الوزراء نتنياهو والرئيس ترامب”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي