إختراقات تقنية

اختراق شركة رايتل الإيرانية للإتصالات وسرقة معلومات 5.5 مليون مستخدم

كشفت وسائل إعلام إيرانية، أنه في يوم 3/7/2020 تم سرقة معلومات وبيانات 5.5 مليون مستخدم لشركة ”رايتل“ للاتصالات المشغل الثالث لشبكة الهاتف المحمول في إيران، دون أن تحديد هويتهم ومكانهم.

وذكر موقع ”كليك“ المتخصص بالأخبار التكنولوجية في إيران، إنه ”بعدما تم اختراق بيانات شركة إيرانسل المشغل الثاني لشبكة الهاتف المحمول في البلاد، تم الكشف عن اختراق قاعدة بيانات ومعلومات 5.5 مليون مستخدم من شركة رايتل“.

وأضاف الموقع في تقرير له أن المخترقين أقدموا على عرض بيع تلك المعلومات على شبكة الإنترنت، واصفا العام الإيراني الجاري بأنه ”عام تسريب واختراق المعلومات“، في الوقت الذي رجح فيه أن ”تكون عملية اختراق بيانات مستخدمي شركة رايتل تمت عن طريق تسريب المعلومات الشخصية المتعلقة بمستخدمي تلغرام الذين يستخدمون إصدارات غير رسمية من هذا التطبيق“.

وأفاد الموقع بأنه ”حسب مصادر فإن اختراق معلومات مستخدمي شركة رايتل للاتصالات تم الحصول عليها عن طريق اختراق قاعدة بيانات الشركة ذاتها، التي تتضمن اسم المشترك والرمز الوطني ورقم الهاتف والعنوان والرمز البريدي، وقد تم طرحها للبيع على الإنترنت“.

من جانبه، قال أمير ناظمي، رئيس منظمة تكنولوجيا المعلومات ونائب وزير الاتصالات في إيران، إنه ”على الرغم من أن قانون حماية البيانات العامة، أو اللائحة العامة لحماية البيانات، محصور في متاهة البيروقراطية، فإن هذا لا يعني عدم توفير الحماية لبيانات المستخدمين من قبل المنظمات والوكالات الحكومية“.

وشركة رايتل، هي المشغل الثالث لشبكة الهاتف المحمول في إيران بعد شركتي ”همراه أول“، و“إيرانسل“، وتأسست من قبل منظمة الضمان الاجتماعي، في أواخر عام 2011 وبدأت بالتوسع وإطلاق الخدمات في 2012، لكنها أصبحت أصغر مشعل للاتصالات في إيران وتراجع الإقبال عليها في السوق منذ فترة طويلة بسبب عدم تطوير البنية التحتية التقنية، وكذلك وجود مشكلة في شبكتها في عدد من المدن الإيرانية.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى