مقالات

ليلة ليلاء

✍️ محمود مرداوي

استطلاعات الرأي في القنوات العبرية أكدت أن صك الاستسلام والإذعان الإماراتي لنتنياهو لم يحقق المراد، وبقيت النسب التي تمنح الليكود ٣٠ مقعدا بعد خسارة عشر مقاعد في الاستطلاعات الماضية على حالها، ومستوى الرضا عن أداءه تحسن قليلاً، ولكن هذا القليل لم يغير حقيقة أن ٦٠ % من الجمهور غير راض عن أدائه الاقتصادي وقدرته على مواجهة انتشار وباء كورونا، وتضاعف نسبة العاطلين عن العمل .

كما أن المؤشرات الاقتصادية أظهرت هذا اليوم حجم الانكماش الاقتصادي والعجز في الميزان التجاري، في ظل التذكير بالإغلاق الشامل لكبح جماح تفشي فيروس كورونا

انفجار بيروت أنقذ نتنياهو من حالة الشد الأمني والعسكري في الشمال دون أفق بانتظار رد كان منتظراً، وبنى عليه آمالاً كبيرة ربما أصغى لبعض المحللين الرغائبيين الذين يخلطون بين المشاعر والمواقف، ويدخلون الحب والكره في التحليل والتقدير والاستشراف

متوهماً أن انهياراً وارتباكاً سيحدث في البيئة الداخلية اللبنانية تفرمت خطر الحز.ب في الشمال

ثم ما لبث وواجه زخات من البالونات الحارقة والمفخخة في الجنوب، تجعل من المشهد السياسي في البيئة المحلية في ظل استمرار الاحتجاجات أمام منزله وفي سائر المدن المحيطة بعدم انهيار الموقف في الشمال وارتباك الحز.ب ولا هدوء وصمت في الجنوب في ظل البالونات ، ولا قطف ثمار خيانات بن زايد في الاستطلاعات أجبره اليوم على التأكيد أن السلام المفروض في ظل القوة يجعل الكيان مؤمن بحقه في ظل فرض السيادة على أجزاء من فلسطين التاريخية .

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي