مقالات

عملية إنزال على الخطوط الخلفية

✍🏽 سعيد بشارات

“لاه فاميلياه” هي جيش الظل، أو وحدات التدخل السريع لليمين الذي استخدمها اليوم نتنياهو لتفريق وتخويف المتظاهرين الذين يتزايد عددهم يوماً بعد يوم، والذين يطالبون برحيله بعد فشله أمام كورونا وعجزه عن معالجة المشاكل المترتبة عليها في كافة القطاعات….
نتنياهو لم يرفع درجة التأهب فقط على الحدود مع لبنان، بل أصبح مهووساً أكثر بما يحدث داخل البيت.
نتنياهو لا يخاف فقط من أن يورطه حزب الله في حرب في لبنان، بل يخاف من أن يغرقه المتظاهرون باصواتهم التي ترفضه وتدعوه وابنه وزوجته الى الرحيل….

اليوم مجموعة من “لاه فاميلياه” قامت بعملية انزال داخل خطوط المتظاهرين الامامية متسللة تحت غطاء الرايات السوداء، واعلام دول أخرى ، وهناك عاثت فوضى في صفوف المتظاهرين وأخرجتهم وهم ينزفون بعد ان اطلقت دخاناً مسيلاً للدموع ورشتهم بالفلفل، ومزقت اليساريين باعقاب الزجاجات التي سكروا بما فيها …

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق