أخبار

نتنياهو: لا أنوي إنهاء الحرب على غزة وألف مدع عام في لاهاي لا يمكنهم الوقوف أمامنا

الاناضول
وصف رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، قصف مخيم النازحين في رفح جنوب قطاع غزة بأنه “خطأ مأساوي”، مؤكدا أنه “غير مستعد لإنهاء الحرب في قطاع غزة حتى تحقيق النصر”.
وادعى نتنياهو في كلمته أن الكيان قامت “بإجلاء مليون من السكان غير المتورطين (في رفح)، ورغم جهودنا لعدم إلحاق الأذى بهم، فقد وقع خطأ مأساوي، ويجري التحقيق في القضية”، وفق تعبيره.
وزعم أن ما حدث “مأساة بالنسبة لنا، وبالنسبة لحماس فهي استراتيجية”.
وفي تعليقه على هتافات أهالي الاسرى، قال نتنياهو: “أسمع الأصوات التي لا تؤمن بضرورة تحقيق النصر، أريد أن أوضح أن النصر كان وسيظل هدفنا الأساسي”.
وخلال الكلمة رفع ممثلو أهالي المحتجزين لافتات تطالب بالإفراج عن ذويهم في غزة، ورددوا هتافات من بينها “صفقة الآن”.
ومؤخرا، صعّدت عائلات أسرى العدو من احتجاجاتها للضغط على الحكومة للتوصل إلى اتفاق مع حركة حماس، لاسيما مع إعلان الأخيرة موافقتها على مقترح الوسطاء لتبادل المحتجزين ووقف إطلاق النار على مراحل.
لن أوقف الحرب
وبشأن الاتهامات الموجهة إليه بعدم منح فرق التفاوض للعدو الإسرائيلي صلاحيات واسعة، أضاف نتنياهو: “أرفض ذلك تماما، وكأنني لا أعطي فريق التفاوض التفويض الذي يطلبه ولم أستجب لطلباته”.
وزعم أنه “منذ نهاية ديسمبر (كانون الأول الماضي) وحتى الآن تلقيت 5 طلبات من فريق التفاوض بتوسيع التفويض وجعل الشروط أكثر مرونة، ووافقت على جميع المقترحات، واستجبت لجميع الطلبات”.
وتابع: “بدلا من أن يكون الضغط موجها نحو (رئيس حركة حماس بقطاع غزة يحيى) السنوار، يتم توجيهه نحو حكومة العدو الإسرائيلية”.
نتنياهو ادعى أن “الضغط على الكيان لا يؤدي إلا إلى تصلب مواقف السنوار، وبالتالي لا يمكن أن نوافق عليه”.
ومعربا عن إصراره على مواصلة الحرب على غزة، أضاف: “أنا لست مستعدا للاستسلام والتراجع، ولا أنوي إنهاء الحرب قبل تحقيق كل أهدافها، إذا استسلمنا (للضغوط) سنمنح حماس وإيران نصرا هائلا”، وفق تعبيره.
وزاد بقوله: “من يقول أنه غير مستعد للوقوف في وجه الضغوط فهو سيرفع راية الاستسلام البيضاء، لن أرفع مثل هذه الراية، وسأواصل القتال حتى أرفع راية النصر”.
وهاجم نتنياهو زعيم معارضة في الكيان يائير لابيد قائلا: “لابيد وأصدقاؤه يقولون: اتخذ قرارات، وأنا أتخذها ولكن ليس تلك التي يريدون مني أن أتخذها”.
وبخصوص اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة اعتقال بحقه رفقة وزير الحرب يوآف غالانت، قال نتنياهو إن “ألف مدع عام في لاهاي لا يمكنهم الوقوف أمام الحقيقة الخالصة المتمثلة في نزاهة طريقتنا الأخلاقية”، على حد زعمه.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي