أخبار

تقرير في الولايات المتحدة: مصر غيرت تفاصيل الصفقة سراً – وانهارت المفاوضات

القناة 12 العبرية
عساف روزنزويغ
مفاوضات لإطلاق سراح الأسرى : في بداية الشهر الجاري، غيرت المخابرات المصرية سراً تفاصيل الاقتراح الذي اتفقت عليه الكيان والولايات المتحدة وقطر، وهو ما أدى إلى إعلان حماس الموافقة على وقف إطلاق النار .
التحرك المصري، الذي تم من وراء ظهر الوسطاء، أدى إلى غضب وإحباط كبيرين، وانفجار المحادثات.
جاء ذلك مساء اليوم (بين الثلاثاء والأربعاء) على شبكة سي إن إن من ثلاثة مصادر كانت حاضرة في المحادثات. وقال أحد المصادر: “شعرنا جميعاً أنهم ضللونا”.
إن إعلان حماس عن الموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار لم يكن يتعلق بالصفقة التي كانت معروفة لدى وسطاء قطر والولايات المتحدة. وفي وقت لاحق، أصبح من الواضح أن المخابرات المصرية أجرت تغييرات جوهرية على الصفقة، والتي سرعان ما أدت إلى انهيارها .
وفي النهاية أدى التغيير إلى انهيار محادثات التفاوض ووصول صفقة الاسرى إلى طريق مسدود.
وبحسب التقرير، فإن رئيس وكالة المخابرات المركزية، بيل بيرنز، الذي كان في المنطقة في ذلك الوقت، كان “غاضبا ومحرجا”، وشعر أن تصرف مصر جعله يبدو وكأنه لم يكن “خطأ فادحا” ولم يبلغ عن الأمر للإسرائيليين بشأن هذه المسألة في الوقت المناسب.
وبحسب ما ورد كان أحمد عبد الخالق، النائب الأول لرئيس المخابرات المصرية عباس كمال، مسؤولاً عن التغيير، “لقد قال شيئا للإسرائيليين وشيء آخر لحماس”، وبعد أن علم رئيس وزراء قطر بالأمر – أبلغ رئيس الموساد ديدي بارنيع أن مصر تصرفت بمفردها وبمحض إرادتها.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي