أخبار

عاصفة “اليوم التالي”: الوزراء هاجموا غالانت الذي غادر في بداية كلام بن غفير

  والا العبري

هاجم بعض الوزراء، خلال جلسة كابينت العدو الذي عقد الليلة (الخميس)، وزير الجيش يوآف غالانت بسبب تصريحه هذا الأسبوع بشأن“اليوم التالي” للحرب في غزة وسيطرة العناصر الفلسطينية هناك. وخلال النقاش، قال وزير الأمن القومي للعدو إيتمار بن غفير: “لا أفهمكيف يسمح وزير الجيش لنفسه بالتحدث بهذه الطريقة وهو يعلم أن أغلبية الحكومة ضده في خطة اليوم التالي”.

وحالما بدأت كلمات بن غفير، غادر غالانت الغرفة وعاد بعد وقت قصير، كان بن غفير غاضبًا من هذا: “إنه لا يزال يخرج عندما أتحدث، إنهيفعل ما يريد. لماذا هذا مشابه؟ لقد كنت ضد الصفقة، كما تعلمون جميعًا، ولكن ماذا سيحدث إذا أخبرت مصلحة السجون عدم إطلاقسراح السجناء الأمنيين لأن هذه هي الطريقة التي أفكر بها، إنه يغرد عن الأغلبية هنا.

وانضم وزير قضاء العدو ياريف ليفين إلى موقف بن غفير ، وقال: “الوزير بن غفير على حق، ليس من الشرف أن يغادر”. والتفتت الوزيرةميري ريغيف إلى غالانت وقالت: «قلت إنك اقترحت خطة، لكن الأغلبية هنا لا تفكر مثلك». ودافع غالانت، الذي لا يشير في كثير من الأحيانإلى الأمور في المناقشات الوزارية، عن نفسه وقال “لقد عرضت رأيي فقط”.

وعلى ذلك رد بن غفير “لم تحصلوا على الموافقة، الأغلبية لم توافق”، وبعد وقت قصير تساءل غالانت: “ما هو بديلكم؟” ووبخ بن غفير مرةأخرى: “في الواقع هناك بديل، ولكنك تبدو مثل شمعون بيريز الذي ظل يصرخ بأنه لا يوجد بديل”.

وأدلى وزير جيش العدو، أول أمس، بتصريح لوسائل الإعلام قال فيه: «منذ تشرين الأول/أكتوبر وأنا أطرح الموضوع السياسي مراراًوتكراراً في مجلس الوزراء دون إجابة». وانتقد سلوك الحكومة وأضاف أن “عدم القرار يعني القرار”. كما خاطب الوزير نتنياهو مباشرةوقال: “رئيس الوزراءأدعوك إلى إعلان أن الكيان لن يحكم غزة، وأنه سيتم إنشاء بديل حكم لحماس في قطاع غزة، يجب أن نتخذ قراراتصعبة مع إعطاء الأولوية للقضية الوطنية”. التي هي فوق أي اعتبار آخر، هذه لحظة اختبار، شعب الكيان يراقبنا”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي