تقارير مترجمة

هل سيؤدي نفي السنوار لخارج غزة إلى نهاية الحرب؟ موقف نتنياهو غير العادي

شبكة الهدهد

معاريف

أجرى الصحفي اليهودي الأمريكي دان سينور مقابلة مع نتنياهو الليلة (بين الأحد والاثنين)، وأشار فيها إلى الحرب المستمرة التي بدأت بعد العملية التي نفذها مسلحو حماس في أكتوبر الماضي، وأشار إلى أنه “إذا استسلمت حماس وألقت أسلحتها وأعادت الاسرى، فإن الحرب قد تنتهي غدا”.

وأضاف أنه “لن يتمكن سكان غزة من إدارة القطاع ما دامت حماس موجودة فيه”. كما تناول الموضوع الذي نوقش كثيرًا، وهو نفى قادة حماس في قطاع غزة: “نحن نناقش نفى قادة حماس، لكن الأمر يعتمد بشكل أساسي على استسلامهم”.

ورفض الإجابة مباشرة عن “اليوم التالي للحرب”، وأجاب أنه يجب أولاً القضاء على حماس قبل الحديث عنها. كما أضاف: «إننا نواجه تحديات لم يواجهها أي جيش حديث، وعلينا أن نحمي أنفسنا ولا نطلب من الأميركيين أو غيرهم القيام بذلك».

وأفادت شبكة العربية الليلة الماضية أن مصر وقطر ودول عربية أخرى رفضت عرض الكيان للسيطرة على الإدارة المدنية في قطاع غزة في اليوم التالي للحرب.

وقبل ذلك بوقت قصير، أعلنت الإمارات العربية المتحدة أيضًا رفضها للخطة، وهاجم وزير خارجية الإمارات “نتنياهو ليس لديه سلطة قانونية لدعوتنا للمشاركة في الإدارة المدنية لقطاع غزة”.

كما قال مصدر مصري رفيع إن القاهرة أبلغت كافة الأطراف المعنية أن الكيان يتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي