أخبار

استطلاع معاريف: تشاؤم شعبي من إطلاق سراح الأسرى

ترجمة الهدهد

تشير نتائج استطلاع للرأي ستنشره صحيفة معاريف غدا الجمعة إلى انقسام في جمهور العدو  حول مسألة دوافع حكومة العدو لإعطاء الأولوية لقضية الأسرى

ويظهر الاستطلاع أن 42% فقط يعتقدون أن حكومة نتنياهو  تعمل بكل قوتها من أجل عودة الأسرى وأنها “لم تتباطأ في هذه القضية”، كما طرح السؤال على المشاركين. 39% يعتقدون أن الحكومة قد تباطأت بالفعل في هذا الأمر وأنها لا تعمل بكل قوتها في محاولة تحقيق إطلاق سراح المزيد من الأسرى. وأجاب 19% أنهم لا يعرفون.

وفي الانقسام على أساس التصويت السابق، يكون الانقسام أكثر وضوحا: 65% من ناخبي ائتلاف اليمين قبل تشكيل حكومة الطوارئ يعتقدون أن الحكومة تعمل بكل قوتها من أجل عودة الأسرى، و و21% فقط يعتقدون أن الأمر ليس كذلك.

وأجاب 14% أنهم لا يعرفون. أما الصورة بين ناخبي المعارضة فهي معاكسة: 21% فقط يعتقدون أن الحكومة تتعامل مع الموضوع بكل قوتها و58% يعتقدون أنها تباطأت في هذا الشأن. وأجاب 21% أنهم لا يعرفون.

تم إجراء الاستطلاع خلال أسبوع مضطرب سياسيا، حيث كان النظام العام والسياسي في حالة اضطراب بعد حكمين مثيرين أصدرتهما المحكمة العليا بشأن مسألة الغاء سبب المعقولة هذه الأحداث الهامة – إلى جانب الأمن والتطورات السياسية التي شهدتها الأيام الأخيرة، بما في ذلك استمرار الحرب في غزة والشمال، فضلا عن اغتيال المسؤول الكبير في حماس صالح العاروري، في بيروت، أثرت على صورة  توزيع المقاعد للخريطة السياسية في الكيان  والتي ظلت في الأسابيع الأخيرة دون تغييرات كبيرة، وقد تم هذا الأسبوع تسجيل تغيير في اتجاهات تصويت الجمهور.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي