أخبارشؤون فلسطينية

الأمم المتحدة تعترف بآثار أريحا كموقع تراثي ​​فلسطيني

ترجمة الهدهد

أفادت وكالة “أسوشيتد برس” اليوم الأحد، أن لجنة التراث العالمي التابعة لـ”اليونسكو” اعترفت بآثار أريحا كموقع للتراث العالمي في “فلسطين”، وتم التصويت خلال اجتماع اللجنة في الرياض، والذي حضره وفد من كيان العدو، وكان القرار بذلك متوقعًا وأثار غضبًا في الكيان.

عقد لوبي “أرض إسرائيل” في الكنيست اجتماعًا في تل أريحا في وقت سابق من هذا الشهر، حيث خاطبت الوزيرة المتطرفة أوريت ستروك (الصهيونية الدينية) اللجنة قائلة: “إننا نناشد المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، لا تحملي هذا العار على نفسك، افعلوا ذلك، ولا تقم بمكافأة مدمري التراث”.

وانسحب كيان العدو من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وسط ما يعتبره انحيازًا ضده، وفي عام 2017، أعلنت اليونسكو الحرم الإبراهيمي في الخليل موقعًا تراثيًا فلسطينيًا، وأدى ذلك في حينه إلى غضب “إسرائيلي” من القرار.

 قبل ذلك بعام، اتخذت منظمة اليونسكو قراراً بتعريف القدس باعتبارها مدينة ذات أهمية بالنسبة للديانات السماوية الثلاث، ولكنها حددت المسجد الأقصى وساحة حائط البراق كموقع إسلامي مقدس، ورغم هذا فقد ظل كيان العدو عضواً في لجنة التراث العالمي.

المصدر: إسرائيل اليوم

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى