أخبارترجمات

شرطة العدو: المقاومون عادوا إلى العبوات الناسفة ويخططون لهجمات واسعة النطاق

#ترجمة_الهدهد

على خلفية انفجار العبوة صباح اليوم الجمعة، في “تل أبيب” واعتقال المشتبه بهم على شارع 431، قال مسؤول كبير في الشرطة لموقع “واللا”! إن هناك تحسنا في قدرة تنظيمات المقاومة على تنفيذ الهجمات. وأضاف “رصدنا تزايدًا في محاولات تنفيذ هجمات والأمر لا يتعلق فقط بعمليات طعن، ولا مجرد إطلاق نار من سيارة عابرة – لقد عدنا إلى العبوات الناسفة، وعدنا إلى خطط لتنفيذ هجمات واسعة النطاق، وهذا أمر مقلق للغاية”.

في هذه الأثناء، تعزز شرطة العدو من قواتها، استعدادًا لـ “رأس السنة اليهودية” والأعياد القادمة، التي سيتم خلالها نشر حوالي 5000 شرطي في مراكز التسوق والترفيه، مع التركيز على مدينتي القدس و”تل أبيب”، كما دعت شرطة العدو المستوطنين إلى حمل السلاح.

وحتى هذه الساعة، رصد العدو أكثر من 60 إنذارًا ساخنًا لهجمات في جميع أنحاء الأراضي المحتلة، وتم تجنيد عدد من سرايا الاحتياط التابعة لحرس الحدود كجزء من تعزيز القوات في المدن. وتم إبعاد حوالي ثمانية مرابطين من المسجد الأقصى في اليوم الأخير، لاتهامهم بـ”التحريض”.

وتتوقع شرطة العدو المزيد من عمليات الإبعاد، فيما سيتم زيادة الفريق الشرطي للتعامل مع “التحريض على الإرهاب” عبر الإنترنت استعدادًا لأعياد الشهر، أيضًا على خلفية الزيادة في التحريض على الهجمات وتنفيذ هجمات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأعلن العدو ظهر اليوم، اعتقال ثلاثة شبان على شارع 431، للاشتباه في تورطهم بانفجار العبوة في حديقة “ياركون” في “تل أبيب”. المشتبه به الرئيسي من سكان شرقي مدينة القدس، وعبرت منظومة العدو الأمنية عن قلقها من أن السيارة التي كان يستقلها المشتبه بهم تحتوي على عبوات ناسفة جاهزة للتفجير لأغراض الهجوم، لكن بعد التحقيق لم يتم العثور على أي متفجرات، فيما يجري التحقيق في احتمال أن يكون الثلاثة على صلة بالعبوة الناسفة التي وضعت وانفجرت صباح اليوم في “تل أبيب”.

وتم إغلاق الطريق أمام حركة المرور في الاتجاهين، وحدثت اختناقات مرورية كبيرة، فيما يشارك “الشاباك” في التحقيق في الحادثة، حيث تم إرسال مقاتلي وحدة العمليات التابعة لـ”الشاباك” وحدة “تكيلاه ” ووحدات أخرى إلى المنطقة لتحديد مكان السيارة المشبوهة وإغلاق الطريق وطرق الوصول، و اعتقال المشتبه بهم، وقال مسؤولون أمنيون في حديث مع “والا”! إنه في الأيام القليلة الماضية، وردت تحذيرات من هجمات قبل العيد، وستكون الساعات المقبلة متوترة للغاية.

موقع واللا

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى