أخبارترجمات

شرطة العدو تستعد للأعياد.. مسلَّحٌ في كل “كنيس” بالقدس

#ترجمة_الهدهد

أعلنت شرطة العدو، الأربعاء، اكتمال استعداداتها في القدس المحتلة تحضيرًا لفعاليات المستوطنين خلال فترة الأعياد المقبلة، بنشر آلاف العناصر في الأماكن المزدحمة، فيما سيتمركز لأول مرة شخص مسلح في كل “كنيس” بالقدس، بعد تسجيل 19 عملية في المدينة منذ بداية العام وزعم إحباط 31 عملية أخرى.

وفي إطار نشاط شرطة العدو، سيتم إقامة نقاط تفتيش، وتوجيه للجمهور المتوقع وصوله إلى ساحة حائط البراق وفقًا للازدحام والحشود، بالإضافة إلى ذلك، سيتم تأمين اقتحامات المستوطنين للأماكن المقدسة خلال مناسبات “الغفران” و”رأس السنة اليهودية” و”يوم الغفران”.

وتم مسح 110 أهداف في شرق المدينة منذ بداية العام ووقع 19 هجوما في مدينة القدس، والسمة البارزة هي أن جميع الهجمات كانت هجمات فردية ومعظم مرتكبيها كانوا شبان تقل أعمارهم عن 20 عاما، ومع حلول الأعياد، هناك زيادة معينة في مستوى خطر الهجمات، بسبب التحريض على شبكات التواصل الاجتماعي الفلسطينية، في كل ما يتعلق بالمسجد الأقصى.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، عملت شرطة العدو على تأمين اقتحام آلاف المستوطنين لساحة حائط البراق لأداء الطقوس التلمودية، ونظراً للاختناقات المرورية المتوقعة خلال الفعاليات، ستكثف شرطة العدو نشاطها حول المدينة القديمة وأزقتها وعلى طول طرق الوصول.

وأبلغت شرطة العدو أنه سيتم إغلاق الطرق القريبة من المدينة القديمة بالتناوب ولفترات زمنية محددة إذا لزم الأمر، ومن بين الأماكن التي سيتم إغلاقها: لواء القدس، الطريق الالتفافي في البلدة القديمة، و”ديرخ معالي هشالوم”، وباب العامود، و”يتسحاق كاريب”، وميدان الجيش، و”ديريخ هعوفيل”، وبرك السلطان سليمان، وطريق أريحا.

المصدر| “N12 موشيه نوسباوم”

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي