أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون عسكرية

تخوفات من تراجع كفاءة طياري سلاح جو العدو

ترجمة الهدهد

يخشى جيش العدو من أن النقاش الدراماتيكي في المحكمة العليا حول إلغاء سبب المعقولية قد يؤثر على استمرار تراجع جهوزية طياري سلاح الجو وتشكيلات جيشه الإستراتيجية الأخرى، لمواصلة التطوع في قوات الاحتياط.

وبحسب القناة 13، هناك بالفعل عدد لا بأس به من الأسراب التي لم يُحلق فيها عشرات الطيارين من ذوي الخبرة لمدة 6 أسابيع، ومن المتوقع أن يزداد الأمر سوءًا.

وينتظر طيارو سلاح جو العدو ما ستؤول إليه الأمور بعد جلسة المحكمة العليا حول إلغاء قانون سبب المعقولية، كما أن جيش العدو بدأ يدرك أنه في نهاية أكتوبر، أي بعد فترة الأعياد، سيتعين عليهم القيام بعملين استثنائيين:

  • أولاً: إحصاء أعضاء طاقم الطائرة الذين سيواصلون التطوع.
  • وثانياً: تعيين بدلاء للطيارين الذين رفضوا الالتحاق بالخدمة العسكرية، وبعد ذلك سيتعين عليهم إعادة تقييم موقفهم من حيث الأهلية.

في الوقت الحالي هناك خوف متزايد من تدهور الأوضاع والدخول في حرب واسعة النطاق غير معلنة ضد حماس وحزب الله، وقد حذر رئيس أركان جيش العدو “هرتسي هليفي” من ذلك، وبحسب وصف القناة، فإن حماس وحزب الله على استعداد لزيادة الاحتكاك في الكيان والمخاطرة بمواجهة، وهذا الأمر لم يكن مطروحاً حتى قبل بضعة أشهر.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي