أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“إيخلر” يهاجم “نتنياهو”.. “لولانا لكانت إسرائيل قد مُحيت”

ترجمة الهدهد

هاجم نائب رئيس الكنيست، الرسالة التي أطلقها رئيس وزراء العدو “بنيامين نتنياهو”، والتي يحذر فيها المستوطنين الحسيديم الذين سيزورون مدينة “أومان” الأوكرانية بمناسبة رأس السنة اليهودية.

وبحسب القناة 12 أشار نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة “يهدوت هتوراة” “يسرائيل إيخلر” مساء الأحد إلى كلام “نتنياهو” والذي جاء فيه أن “الله لم يحمنا دائمًا”.

وقال المتطرف “إيخلر”: “لا تلوموا إله إسرائيل على إخفاقاتكم وجرائمكم.. لولا حفظة التوراة لمحيت إسرائيل من خريطة الشرق الأوسط منذ زمن طويل”.

وفي رده الصريح الذي نشره على رسالة التحذير التي وجهها “نتنياهو” إلى “الإسرائيليين” في أومان، اتهم “إيخلر” الصهاينة بتنفير يهود العالم، وإفشال “خطط لم شمل اليهود في إسرائيل”.

وبكلمات قاسية، قال “إيخلر”: “لقد مر أكثر من قرن منذ أن أنقذ إله إسرائيل أرض إسرائيل من أصنام السلطة والعلمانية، والنظام الحاكم، ولم يمنع الصهاينة والقوميين حدوث محرقة في أوروبا، لقد تم إيقاف الألمان في طريقهم لاحتلال إسرائيل بالمعجزات وليس بسبب الصهاينة”.

كما قال “إيخلر”: “في الآونة الأخيرة، تم الكشف عن عدم كفاءة وخسة أصنام السلطة الكاذبة وإخفاقات الحكومة في حرب يوم الغفران عام 1973، “الجنرالات” السابقون، “المتمردون” اليوم، يحرضون على حرب دموية في الغيتو اليهودي في إسرائيل”.

وأضاف “إيخلر”: “لقد أصبح قادة الحرب الدكتاتورية التي تشنها المحكمة العليا مخبرين ضد إسرائيل في جميع أنحاء العالم، ويتهمونها بالفصل العنصري وجرائم الحرب، باعتبارها ألد أعداء الإسلام، ويل لكم عندما تلومون إله إسرائيل على إخفاقاتكم وجرائمكم”.

واختتم “إيخلر” كلامه قائلاً: “في الوقت الذي يتفشى فيه الإرهاب وتحترق الشوارع، يجب أن نصلي من أجل حارس إسرائيل، لولا حق حفظة التوراة، لمحيت إسرائيل من خريطة الشرق الأوسط منذ زمن طويل”.

بدأت المواجهة بين “نتنياهو” والحريديم بعد أن نشر “نتنياهو”، بياناً قال فيه إن اليهود الحسيديم الذين يزورون أورمان سيتم ضمان أمنهم.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى