أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

ضباط من استخبارات العدو يهددون بالتوقف عن الخدمة

ترجمة الهدهد

هدد نحو 1340 ضابط احتياط من مديرية العمليات الخاصة التابعة للاستخبارات العسكرية لجيش العدو، قادة أحزاب المعارضة، “يائير لابيد” و”بيني غانتس”، ورئيس الكيان “إسحاق هرتسوغ”، بأنهم في حال توصلوا إلى اتفاق تسوية مع الائتلاف بشأن “إجراءات نتنياهو” لإضعاف القضائية، فإنهم سيجمدون خدمتهم العسكرية.

وبحسب موقع والا، طالب ضباط شعبة الاستخبارات “الاحتياط” اليوم الثلاثاء: “بوجوب الإعلان عن وضع قوانين الانقلاب ال 225 على الرف فوراً”، وذلك كشرط أساسي لعودة جميع المحادثات، بحسب رأيهم.

نشرت القناة 12 أمس الإثنين تفاصيل مقترح التسوية الجديد الذي يقوده رئيس الكيان “هرتسوغ” بإيعاز وموافقة “نتنياهو” حيث يشمل:

  • إعادة عرض قانون إلغاء سبب المعقولية للتشريع مرة أخرى.
  • لا تغيير على لجنة تعيين القضاة.
  • الأغلبية المطلوبة لكل تعيين (للقضاة) في لجنة تعين القضاة هو 7 من أصل 9.
  • تجميد “إجراءات نتنياهو” لإضعاف القضاء لمدة عام ونصف، وتحصين ذلك بتشريع قانون أساسي بالخصوص (حتى مارس 2025).

وقال كبار أعضاء المعارضة إنهم “يستمعون إلى الرئيس، لكنهم يشككون في نتنياهو”، وأضافوا أيضًا أنهم “يأخذون في الاعتبار أن هذه محاولة لتحييد حكم المحكمة العليا” فيما يتعلق بسبب المعقولية، في الجلسة التي ستعقد في 12 سبتمبر.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي